استاد الدوحة شاهد على طموحات قطر الرياضية

يعد استاد الدوحة أقدم الملاعب في قطر كما أنه أول ملعب عشبي في منطقة الخليج، واستضاف أكبر الأحداث الرياضية منها نزال تاريخي لأسطورة الملاكمة الراحل محمد علي كلاي وذالك  بعيدًا عن الملاعب فائقة الحداثة والمكيفة التي ستستضيف كأس العالم للأندية وكذلك ستكون مكان اقامة مباريات كأس العالم المقبلة في عام 2022.ويقع هذا الملعب في قلب المدينة القديمة، وتحيط به فيلات منخفضة الارتفاع ومطاعم صغيرة ومحطة حافلات، وسيظل هذا الملعب، الذي تم افتتاحه في عام 1962، أول ملعب عشبي في الخليج وشهد احداث رياضية تاريخية في قطر ومنطقة الخليج حيث استضاف أساطير كرة القدم والملاكم أربعة أضواء كاشفة معلقة على الأراضي في حي متواضع بعيد عن ناطحات السحاب والفنادق ومباني المكاتب في الخليج الغربي على الجانب الآخر من المدينة يذكّر صندوق البريد القديم باللون الأصفر بتاريخ المنطقة، على مرمى حجر من ميناء مراكب شراعية ومنطقة البدع. وبجانبه، يوجد ملعب البيت، الذي يتسع لـ 60 ألف مقعد، ويتميز بتصميم معماري مستقبلي، والذي سيستضيف مباريات مونديال 2022، ويضم أجنحة تطل على الملعب وتوجد فيها شرفات.

 46 total views

اترك تعليقاً