التألق في النهائي.. طريق محرز الوحيد للحصول على الكرة الذهبية

يخوض رياض محرز النهائي الأول على الصعيد الأوروبي في رصيده، مع فريقه مانشستر سيتي الإنكليزي، عندما يواجه فريقه نادي تشلسي في لقاء يبدو مثيراً نظراً إلى نتائج المواجهات المباشرة بين الفريقين خلال المباريات السابقة التي كان خلالها التنافس حاضراً بقوّة.

النهائي سيكون مهماً بشكل كبير بالنسبة للنجم العربي، الطامح إلى أن يكون اللاعب الجزائري الثاني الذي يُتوج باللقب بعد رابح ماجر، ولكن مكاسب محرز من هذه المباراة ستفوق ما حصده مواطنه قبل سنوات خلت.

في الواقع ساهم محرز بقدر ٍكبير في وصول فريقه إلى النهائي التاريخي، خاصة وأنه كان بطل الدور نصف النهائي عندما سجّل هدفين في لقاء الإياب ضد باريس سان جيرمان، بعد أن سجل هدفاً في مباراة الذهاب على استاد حديقة الأمراء في باريس.

النجم الجزائري كان الرقم الأهم لفريقه في هذه النسخة بفضل أهدافه وتمريراته، ولكن عليه الآن أن يفكّر في نفسه، فمباراة اختتام الموسم الأوروبي، ستكون الموعد الكبير الأخير بالنسبة إلى محرز من أجل تسجيل نقاط في صراع التنافس على الحصول على الكرة الذهبية، لأفضل لاعب في سنة 2021.

وبعد مساهمته في تتويج فريقه بالبريميرليغ، فإن الحصول على دوري الأبطال سيضع محرز في موقف قوة قياساً ببقية اللاعبين، خاصة وأن هذه المسابقة لها تأثير كبير في ترجيح كفة لاعب على حساب آخر.

كما أن مباراة النهائي ستكون الموعد الكبير الأخير، هذا الموسم في وقت سيلعب فيه مبابي منافسات اليورو وكذلك كريم بنزيمة، خاصة أن معظم النجوم المرشحين للحصول على الجائزة سيشاركون في دورات كبرى مع منتخبات بلادهم، وهو ما يعطيهم أفضلية على رياض محرز.

وخلال حوار سابق مع قناة فرنسية، أشار محرز إلى أنه لا يفكّر في الكرة الذهبية حالياً، وأنه منشغل بإنهاء الموسم بأفضل طريقة ممكنة مع فريقه في مختلف المنافسات، ولكن هذا الأمر لا يعني أنّه لا يسعى إلى الحصول على أفضل تتويج فردي بالنسبة إلى أي لاعب.

ومن الضروري أن يستفيد محرز من النقاط التي كسبها في رصيده طوال الموسم الحالي، وأن يرفع سقف التحدي عالياً بالنجاح في الحصول على دوري الأبطال فهو الفرصة الأخيرة حتى يكون ضمن القائمة النهائية.

اترك تعليقاً