المدير التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة الطاولة

شدد المدير التنفيذي للاتحاد الدولي على أن دولة قطر تعد الموطن الثاني لكرة الطاولة العالمية، واليوم تستضيف الدوحة واحدة من أكبر بطولات مؤسسة كرة الطاولة العالمية، بعد أن أقيمت بطولة مكاو لكرة الطاولة أواخر العام الماضي، ونتطلع بشكل واضح لنجاح البطولة وخروجها بأفضل صورة والشكل الذي ستخرج عليه من الناحية الفنية والتنظيمية. وأعرب داينتون عن انبهاره الشديد في كل مرة يأتي فيها إلى قطر، مشيرا إلى توافر كافة التسهيلات من الناحية الفنية والتقنية أيضا في صالة لوسيل التي تستضيف منافسات البطولة. ستيف داينتون المدير التنفيذي للاتحاد الدولي: قطر »الموطن« الثاني للطاولة العالمية أبدى الاسترالي ستيف داينتون، ، سعادته الكبيرة بالتواجد في قطر وعودة أنشطة اللعبة مرة أخرى، بعد توقف طويل بسبب تداعيات فيروس كورونا التي تسببت في توقف النشاط الرياضي حول العالم وليس كرة الطاولة فقطوشدد داينتون على الدور الكبير الذي لعبه خليل المهندي رئيس الاتحادين القطري والعربي والعمل الهائل الذي قام به من أجل عودة النشاط، وإقامة هذه البطولة التي ستكون بمثابة انطلاقة الهوية الجديدة لكرة الطاولة العالمية. وقال داينتون في المؤتمر الصحفي: »بعد عام كامل من التوقف تعود البطولة بشكل جديد مع دخول مؤسسة كرة الطاولة العالمية WTT ،التي تساهم في صناعة هوية جديدة لالتحاد الدولي لكرة الطاولة«.

اترك تعليقاً