بسبب تراجع مستوى الفريق في الفترة الأخيرة وضع الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول للتكهنات بشأن احتمال رحيله عن حامل لقب بطل الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم

وأظهر مشجعون من ليفربول مساندتهم للمدرب كلوب، البالغ من العمر 53 عاما، بتعليقهم لافتة ضخمة على أسوار ملعب “آنفيلد” معقل “الريدز” مكتوب عليها “يورغن كلوب، لن تسير وحدك أبدا” وهو الشعار الشهير للنادي والنشيد المعروف لجمهور الفريق ويعاني فريق ليفربول من تراجع في النتائج، فقد مني “الريدز” للهزيمة الثالثة على التوالي في الدوري، للمرة الأولى منذ عام 2014، وذلك بعد سقوطه أمام مضيفه ليستر سيتي (1-3) ، ويحتل المركز الرابع في جدول ترتيب “البريميرليغ”، برصيد 40 نقطة، متخلفا بفارق 13 نقطة عن المتصدر مانشستر سيتي، الذي لديه مباراة مؤجلة أيضا.

وأضاف: “الشائعات عن استقالتي أو التوقف لفترة عن التدريب كلها غير صحيحة. لا أحتاج لفترة راحة. الكل يعرف مدى صعوبة الظروف التي نمر بها لكنها لم تكن مجرد ثلاثة أسابيع. كانت أطول من ذلك”.

وأوضح: “أعمل منذ 30 عاما في كرة القدم.. لا داعي للقلق. اللحية تزداد شيبا ولا أنام كثيرا لكني مفعم بالطاقة”.

اترك تعليقاً