بند جديد في عقد ميسي للعب مع “فريق بيكهام”

في خضم غموض موقف ليونيل ميسي مع برشلونة الإسباني، كشف أحد مُلاك ناد أميركي أن النجم الأرجنتيني سيختتم مسيرته هناك، معلنا تفاصيل عقد “خاص” يتم العمل عليه بجد.

وأكد أحد مالكي نادي إنتر ميامي، الأربعاء، أن ميسي سيرتدي قميص الفريق الأميركي الجديد، استنادا إلى جزء من بند خاص بينه وبين ناديه برشلونة، في العقد الجديد المتوقع الإعلان عنه خلال أيام.

ونقلت صحيفة “ميامي هيرالد” عن خورخي ماس قوله: “أنا متفائل أن ميسي سيرتدي ذات يوم قميص ميامي، لأنه سيكمل إرث أفضل لاعب في جيلنا وسيطابق طموح أصحاب إنتر ميامي لبناء فريق من الطراز العالمي”.

وأكد أنه مع النجم الإنجليزي السابق الشريك في ملكية النادي دافيد بيكهام، “عملا بجد” على هذا الملف.

وبحسب الصحيفة نفسها، أجرى ماس وبيكهام “مناقشات جادة” مع ميسي حيال هذا المشروع الذي سيتم إدراجه في عقد الأرجنتيني الجديد مع برشلونة.

وبحسب وسائل إعلام إسبانية، فإن عقد ميسي الجديد سيربطه لموسمين آخرين مع برشلونة حتى نهاية الدوري في موسم 2022-2023، ثم يقضي موسمين في ميامي قبل أن يعود إلى كتالونيا لست سنوات ليصبح “سفيرا عالميا” لبرشلونة.

وينتهي عقد ميسي الحالي مع النادي الكتالوني بنهاية شهر يونيو الجاري، مما عزز من الفرضيات والشائعات حيال مستقبل اللاعب البالغ 33 عاما.

وكان الأرجنتيني الفائز بجائزة الكرة الذهبية 6 مرات، قال في ديسمبر الماضي إنه يأمل باللعب في الدوري الأميركي يوما ما.

وأوضح لـ”سيكستا”: “لطالما حلمت بأن أكون قادرا على العيش والتمتع في الولايات المتحدة، وتجربة دوري كرة القدم الخاص بهم”.

اترك تعليقاً