جوارديولا يقلب الطاولة على بوكيتينو:
ماذا حدث في مواجهة باريس والسيتي في ذهاب نصف نهائي التشامبيونزليج؟

قلب مانشستر سيتي الطاولة على باريس سان جيرمان، ليحقق فوزًا في غاية الأهمية بنتيجة (2-1)، في المباراة التي أقيمت على ملعب حديقة الأمراء.
وأنهى باريس سان جيرمان الشوط الأول متقدمًا في النتيجة على مانشستر سيتي، بهدفٍ دون رد سجله المدافع البرازيلي “ماركينيوس كوريا”، برأسية قوية في الدقيقة (15).
وتولى أنخيل دي ماريا تنفيذ ضربة ركنية من الجهة اليمنى، وأرسلها بيسراه عالية داخل المنطقة ليرتقي لها ماركينيوس ويضربها بالرأس في شباك الحارس إيدرسون مورايس.
وعدل مانشستر سيتي النتيجة في الدقيقة (64)، عن طريق كيفين دي بروينه الذي أرسل عرضية خادعة بيمناه من الجهة اليسرى مرت من الجميع لتباغت نافاس وتسكن شباكه.
وخطف رياض محرز هدف التقدم الثاني لفريق مانشستر سيتي في الدقيقة (71)، من ضربة حرة مباشرة نفذها بيسراه من بين أقدام لاعبو باريس في حائط الصد لتسكن شباك الفريق الباريسي.
وأدار لقاء باريس سان جيرمان ومانشستر سيتي، الحكم الألماني “فيليكس بريش”، وانطلقت صافرة البداية في تمام الساعة 19:00 بتوقيت جرينتش، 21:00 بتوقيت مصر، 22:00 بتوقيت السعودية، 23:00 بتوقيت الإمارات.
ودخل باريس سان جيرمان المباراة بالتشكيلة التالية: كايلور نافاس – ميتشل باكر – ماركينيوس كوريا – برسيل كيمبيمبي – أليساندرو فلورينزي – إدريسا جانا جايي – لياندرو باريديس – نيمار جونيور – ماركو فيراتي – أنخيل دي ماريا – كيليان مبابي.
بينما جاءت تشكيلة مانشستر سيتي الاساسية كالآتي: إيدرسون مواريس – كايل ووكر – جون ستونز – روبن دياز – جواو كانسيلو – إلكاي جوندوجان – رودري هيرنانديز – كيفين دي بروينه – رياض محرز – بيرناردو سيلفا – فيل فودين.
الشوط الأول
وسيطر باريس سان جيرمان على الكرة منذ البداية، وجاءت الفرصة الأولى في الدقيقة الثالثة من هجوم مرتد، بقيادة مبابي  ونيمار الذي سدد كرة قوية بالقدم اليسرى تصدى لها الحارس إيدرسون.
وكان نيمار جونيور قريب من افتتاح التسجيل للفريق الباريسي في الدقيقة (13)، من تسديدة قوية للغاية من من داخل منطقة الجزاء، ولكن إيدرسون نجح في إنقاذ الكرة بتصدٍ رائع لتخرج إلى الركنية.
وتقدم ماركينيوس بالهدف الأول لفريق باريس سان جيرمان في الدقيقة (15)، بعدما أرتقى لرأسية دي ماريا من الركنية برأسية قوية عانقت شباك إيدرسون.
وصنع رياض محرز الفرصة الأولى لفريق مانشستر سيتي عند الدقيقة (20)، حين راوغ الظهير الأيسر لباريس ميتشيل باكر، ومرر إلى دي بروينه داخل منطقة الجزاء ولكن ماركينيوس تدخل في الوقت المناسب ليبعد الكرة من أمام النجم البلجيكي.
وبعدها بدقيقة واحدة، تلقى بيرناردو سيلفا تمريرة طولية من وسط الملعب وصلت له داخل منطقة الست ياردات ليسددها بصعوبة من لمسة واحدة، ولكنها وصلت في زاوية كايلور نافاس ليتصدى لها دون معاناة.
وتجلت خطورة باريس سان جيرمان في الكرات العالية، بعدما نفذ نيمار كرة مقوسة من ركلة ركنية في الدقيقة (28)، أرتقى لها باريديس وضربها بالرأس ولكن مرت بجوار القائم الأيمن لمرمى مانشستر سيتي.
وتقدم أليساندرو فلورينيزي من الجهة اليمنى في الدقيقة (34)، وأرسل كرة عرضية وصلت إلى مبابي داخل منطقة الجزاء ليمررها إلى باكير الذي سدد كرة قوية أبعدها جون ستونز بفدائية.
وجاءت أخطر فرصة لفريق مانشستر سيتي قبل دقيقتين من نهاية الشوط الأول، بعدما مرر بيرناردو سيلفا كرة على طبق من ذهب إلى فودين داخل منطقة الجزاء ليسددها الأخير بقوة ولكن في المكان الذي يتواجد فيه نافاس، لينتهي الشوط الأول بنتيجة (1-0) لصالح باريس سان جيرمان.
الشوط الثاني
دخل مانشستر سيتي الشوط الثاني بشكلٍ مغاير تمامًا، إذ سيطر على الكرة وأجبر فريق باريس سان جيرمان على العودة إلى مناطقه الدفاعية لتختفي خطورة كيليان مبابي ونيمار جونيور.
وهدد مانشستر سيتي مرمى باريس في الدقيقة (51)، عن طريق فيل فودين الذي أرسل كرة عرضية قوية كانت تحتاج إلى لمسة لمعانقة شباك نافاس ولكنها مرت من الجميع.
وأرسل جواو كانسيلو كرة عرضية جديدة في الدقيقة (54)، من الطرف الأيسر تمكن نافاس من الإمساك بها، قبل أن يصنع كيليان مبابي أخطر فرصة لباريس سان جيرمان بعدما توغل داخل منطقة جزاء السيتي ومرر كرة مرت بغرابة من أمام فيراتي.
وواصل مانشستر سيتي ضغطه، وكاد دي بروينه يسجل التعادل في الدقيقة (61)، بضربة مقصية ولكن الكرة علت المرمى.
وعاد كيفين دي بروينه بعدها بدقائق قليلة ليحرز هدف التعادل لفريق مانشستر سيتي وبالتحيد في الدقيقة (64)، بعدما مرر كرة مقوسة من الطرف الأيسر مرت من الجميع لتعانق شباك كايلور نافاس.
وتحصل دي بروينه على ضربة حرة مباشرة في مواجهة المرمى عند الدقيقة (70)، بعد تدخل من ليوناردو باريديس، ليتولى رياض محرز تنفيذها ويسجل الهدف الثاني لفريق مانشستر سيتي.
وتلقى باريس سان جيرمان ضربة موجعة في الدقيقة (77)، بتعرض لاعبه إدريسا جانا جاي للطرد المباشر إثر تدخل قوي على إلكاي جوندوجان.
وفرض مانشستر سيتي أسلوبه في الدقائق المتبقية، حيث استحوذ على الكرة، حتى أطلق الحكم فيليكس بريش صافرة نهاية المباراة بفوز السيتيزينس على باريس بهدفين مقابل هدف واحد.

اترك تعليقاً