حكمات لمباريات البطولة سابقة تاريخية لم تحدث من قبل على مستوى منافسات الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”

هــن الارجـنـتـيـنـيـة مـاريـانـا دي أملـيـدا والـبـرازيـلـيـتـان ايـديـنـا ألفيش  وباتيستا ونوزا باك، وقد تخوف البعض مـن هـذه المـجـازفـة والاعـتـمـاد على ثالثي نـسـوي مــن أمـريـكـا الـاتـيـنـيـة وكانت كل الـقـرارات الـتـي اتخذتها ايـديـنـا والـطـاقـم المساعد لها صحيحة  تجربة ناجحة وسابقة لــم تـحـضـر الـحـكـمـات الــثــاث لـلـدوحـة مــن أجـل النزهة، بـل تـم الاعتماد عليهن بشكل رسمي في مباريات مهمة، سـواء كمساعدات أو قيادة اللقاء كحكمات سـاحـة وتـم اسـنـاد لـقـاء الدحيل ونـادي أولــســان هــيــونــداي بـطـل آســيــا لـحـسـاب المـبــاراة الترتيبية على المركز الخامس للحكمة البرازيلية ايدينا ألفيس وساعدتها كل من مواطنتها ونوزا بــاك، والارجـنـتـيـنـيـة دي أملـيـدا وتـمـكـن مـن قـيـادة اللقاء باقتدار وبرزانة وتركيز كبيرين عليها بالرغم من ان المباراة شهدت تسجيل 4 أهداف كاملة. ليكن مـن فريق التحكيم فـي كـأس العالم يشكلن جــزء لألندية بتعيني حكمات من الجنس اللطيف لقيادة مباريات رسمية في بطولة خاصة بالرجال وفي منافسة مثل كأس العالم لألندية والتي ضمت 6 أندية تعتبر هي الافضل في قاراتها .

اترك تعليقاً