معلومات أساسية يجب أن تعرفها عن “يورو 2020”

خيّم الغموض على منافسات كرة القدم بسبب الوضع الطبي السائد في العالم. وأمام التحدي الذي يواجه الاتحاد الأوروبي للعبة من أجل ضمان السير الحسن لمنافسة كأس الأمم الأوروبية، بقيت التساؤلات سائدة وسط الجماهير في ظل تضارب المعلومات قبل انطلاق صافرة المواجهات.

حضور للمشجعين

منح الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الحرية للدول المستضيفة للمباريات من أجل تحديد عدد المشجعين الذين يحق لهم الحضور في المدرجات، لكنه اشترط ألا يتجاوز نسبة 30 بالمئة من سعة الملعب تطبيقاً للبروتوكول الوقائي.

إيطاليا حصة الأسد

تحدّت إيطاليا الفيروس بعد أن عصف بالآلاف من مواطنيها، حينما أكدت أنها ستسمح لأكبر حضور ممكن خلال المواجهات التي ستحتضنها، كما سارت روسيا والدنمارك على خطاها، ما يضمن متعة للاعبين على أرضية الملعب وتحفيزهم لأداء مثالي، وللمتابعين على القنوات الناقلة.

قانون التغييرات الخمسة

أدرج الاتحاد الدولي لكرة القدم قانون التغييرات الخمسة التي سمح بتطبيقها في عدة دوريات أوروبية كبرى، ما يتيح أكبر قدر من الخيارات للمدربين، ومنحهم فرصة التدارك في حال وقوعهم في أخطاء فنية وتكتيكية.

الفقاعة الصحية

ستُلزم الفقاعة الصحية جميع المنتخبات المشاركة بالحذر الشديد، حيث منع “يويفا” أي لاعب يصاب بفيروس كورونا أن يعود لمنتخب بلده حتى في حال شفائه، وهو ما يدخل ضمن البروتوكول المشدد الذي أعلنه.

قمم مثيرة

سيشهد “يورو” النسخة المقبلة مباريات في القمة في دور المجموعات، وستكون أهمها مواجهة إيطاليا وتركيا، ثم مواجهة إنكلترا وكرواتيا، فضلاً عن قمتي السويد وإسبانيا ومجموعة ألمانيا التي تضم فرنسا والبرتغال.

12 عاصمة لأول مرة

وستجرى بطولة كأس أمم أوروبا على أكثر من ملعب، بل ستستقبلها 12 عاصمة لأول مرة، وستنظم أغلبها 3 مباريات باستثناء روسيا التي ستجرى على أرضها 6 مواجهات، علماً أن مباراتين من الدور ثمن النهائي ومباراة نصف النهائي والنهائي ستجرى على ملعب “ويمبلي” بإنكلترا.

اترك تعليقاً